اخبار التعليم -الاثنين 2132011

المصدر جريده الجمهوريه

الحاصلات علي الماجستير والدكتوراة
بالأزهر يهاجمن الأساتذة الكبار
اتهمت الحاصلات علي الماجستير والدكتوراة في كليات جامعة الأزهر بنات بعض الأساتذة برفض تعيينهن خلال السنوات الماضية حتي يستأثروا بمفردهم بعوائد بيع الكتب والمذكرات التي تدر عليهم مئات الآلاف من الجنيهات سنوياً.
قالت الدكتورة جيهان فريد الحاصلة علي الدكتورة من قسم رعاية الأطفال إنها ضحية للصراع بين د. سامية الجندي والمشرفة د. هناء أبوشهبة التي رفضت نشر إعلان بالقسم الذي انشيء حديثاً مع قرب انتهاء رسالتي للماجستير مخافة اختياري للتدريس بالقسم باعتباري المرشحة في المقام الأول.. زميلتها د. منيرة مصطفي تقول إنها تعمل في نظام “السخرة” ولم يتم تعيينها وتؤكد د. نشوي البخشواني أنها عملت عاماً دراسياً كاملاً ولا يصرف لها مقابل مادي سوي 139 جنيهاً و75 قرشاً بشيك رقم 3/392660/010/9 مع أن الأساتذة كانوا يتغيبون عن الحضور بصفة دائمة عن الكلية ونقوم بأعمالهم لدرجة جعلت أعضاء الكلية يطلقون علي قسمي علم النفس ورياض الأطفال أقسام الخليج بكلية الدراسات الانسانية. فالأساتذة كانوا يرفضون العمل بالخارج لكثرة الموارد التي تأتيهم من القسم.
وتطالب الحاصلات علي درجات علمية بتعيينهن في الكليات اللاتي كن أوائل الدفعات بها لكن عدم الشفافية حال دون حصولهن علي حقوقهن.

في شمال سيناء
الدراسة انتظمت… والمدرسون اعتصموا في العريش
العريش- أحمد العبد:
انتظمت الدراسة صباح أمس بجميع مدارس شمال سيناء بجميع المراحل التعليمية.
أكد يوسف سليمان وكيل وزارة التعليم انه تم عقد عدة اجتماعات بمشايخ وعواقل المحافظة برئاسة اللواء السيد مبروك محافظ شمال سيناء بهدف ضمان تأمين المعلمين والمعلمات لمدارسهم وكذلك تأمين المدارس والطلاب.
قال ان جهود القوات المسلحة في تأمين المدن والقري في المحافظة هي العامل الاساسي الذي شجع علي اتخاذ قرار بدء العام الدراسي للفصل الثاني وأكد ان مواعيد امتحانات النقل وجداول الامتحان سوف تعلن خلال ابريل القادم وأشار إلي ان الوزارة حذفت حوالي 15% من بعض المناهج.
اعتصم أكثر من الف مدرس ومدرسة أمام مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء مطالبين بضرورة تطهير المديرية من الفساد واقالة وكيل وزارة التعليم متهمينه بالتعنت ورفض تنفيذ القرارات الادارية وقرارات المحافظ والغاء حافز جذب العمالة للادارات البعيدة.
طالب المعلمون بصرف المكافأة الشهرية المقررة من الوزارة للمعلمين وتوفير الحماية للمدرسين والمدرسات العاملين خارج العريش وحل نقابة المعلمين وتطهير المديرية من العناصر الفاسدة واجراء انتخابات بالنقابة وتوفير وسيلة مواصلات للمدارس برفح والشيخ زويد ونخل والحسنة ليتمكن المدرسون من الذهاب لمدارسهم وصرف حافز الانابة لجميع الاداريين وعدم التحقيق مع المعلم في أقسام الشرطة وتثبيت المعلمين المتعاقدين وعودة رفع مكافأة الامتحان إلي 400 يوم.

في آداب دمياط
الطلاب رفضوا التقدم للانتخابات.. والأساتذة امتنعوا عن الاشراف
دمياط- السعيد الشيطي:
تصاعدت الأزمة التي نشبت بكلية الاداب بدمياط والتي فجرها أعضاء هيئة التدريس وطلبة الكلية للمطالبة برحيل الدكتور محمود أبومسلم عميد الكلية ومحمد متولي أمين الكلية.
رفض الأساتذة والطلبة الانتظام في المحاضرات لليوم الخامس كما رفضت اللجنة المشكلة للاشراف علي انتخابات اتحاد الطلبة بالكلية والتي يرأسها الدكتور ابرهيم بدوي رئيس قسم الجغرافيا القيام بعملها كما رفض الطلبة التقدم للانتخابات أو اجراء أي أنشطة قبل استبعاد العميد.. رفض الدكتور أحمد بيومي رئيس الجامعة إجراء أي حوار مع الأساتذة والطلبة الأمر الذي زاد الأزمة تعقيداً حيث هدد الثائرون بالخروج للشارع بعد ان أبدي أولياء أمور الطلبة رغبتهم في الانضمام إليهم اضافة إلي عدد كبير من أساتذة وطلبة الكليات الأخري.. ناشد الأساتذة والطلبة الدكتور عمرو سلامة وزير التعليم العالي التدخل قبل تفاقم الوضع في ظل تعنت رئيس الجامعة الذي يصر علي تعيين عميد للكلية من أساتذة كلية التربية في مخالفة واضحة للائحة الجامعة.

في أول انتخابات بالجامعات المصرية
عبدالناصر عميداً لآداب عين شمس بفارق 173 صوتاً عن الشرقاوي
كتب فتحي أبوالحمد:
في أول انتخابات لاختيار عميد جديد لكلية الآداب بجامعة عين شمس بعد ثورة 25 يناير فاز الدكتور عبدالناصر حسن بترشيح أعضاء هيئة التدريس بالكلية بعد حصوله علي 218 صوتاً مقابل 45 صوتاً لمنافسة الدكتور فتحي الشرقاوي وكيل كلية الآداب لشئون التعليم والطلاب.
كانت الانتخابات أجريت لاختيار المرشح لمنصب العميد بدلاً من الدكتور ممدوح الدماطي العميد الحالي والذي سيشغل موقع الملحق الثقافي لمصر بألمانيا من أول ابريل القادم.
أشرف علي الانتخابات لجنة مكونة من 5 أساتذة برئاسة الدكتور أحمد عبدالرازق للاشراف علي عملية الاقتراع وفرز الأصوات في جو ديمقراطي يعبر فيه كل أستاذ عن رأيه بحرية وديمقراطية وسيتم رفع اسم الدكتور عبدالناصر حسن إلي رئيس الجامعة لاعتماده طبقاً للمعايير والشروط التي تنص عليها اللوائح بقانون تنظيم العمل بالجامعات المصرية والمطبق في كل الجامعات المصرية.
قال أساتذة الكلية ل “الجمهورية” ان انتخابات ترشيح عميد جديد للآداب هو عرس ديمقراطي يأتي بعد يوم واحد من عرس الديمقراطية في الاستفتاء علي الدستور مؤكدين ان تعزيز مساحة الديمقراطية في الجامعات يساعد في الارتقاء بمستوي العملية التعليمية.

مشاركة كبيرة ومشادات مع عناصر الإخوان في انتخابات جامعة بنها
كتب- عبدالنبي الشحات:
شهدت عمليات التصويت لانتخابات اتحاد الطلاب بجامعة بنها إقبالاً من الطلاب حيث توافد المئات من الطلاب للادلاء بأصواتهم في الانتخابات التي تجري في جميع الكليات وشهدت الانتخابات سخونة شديدة بين الطلاب الذين أعدوا قوائم تم توزيعها علي زملائهم أمام لجان التصويت والتي استخدمت فيها الصناديق الزجاجية والحبر الفسفوري لأول مرة في الانتخابات الجامعية والتي ترشح لها 1290 طالباً ب 13 كلية يتنافسون علي 182 مقعداً بجميع الكليات.
أشار الدكتور علي شمس الدين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب إلي ان نسب المشاركة في عمليات الترشيح ارتفعت بنسبة تصل إلي 350% عن الانتخابات السابقة- وأضاف شمس الدين ان الانتخابات تجري من خلال صناديق زجاجية شفافة وتحت رقابة المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان. حيث يراقب الانتخابات 500 مراقب من بعض المراكز الحقوقية منها مركز الحرية لحقوق الانسان وجمعية نماء لحقوق الانسان ورجال الاعلام والصحافة لتكون أول انتخابات تجري في مصر بعد ثورة 25 يناير بشكل ديمقراطي وشفاف وتحت اشراف منظمات المجتمع المدني وقد شهدت لجان الانتخابات مشادات بين عناصر الاخوان الذين علقوا لافتات في مداخل الكليات تدعو للتصويت لصالحهم وبين بعض الطلاب بعد اعتراضهم علي ما أسموه بالتصويت الجماعي وعدم وجود ستائر وتوجيه الطلاب للتصويت لقوائم بعينها.

العودة لمدارس الإسكندرية .. اليوم
الإسكندرية مجدي زعتر:
تسود حالة من القلق لدي الأسر السكندرية بشأن عودة ابنائهم اليوم “الاثنين” إلي المدارس بعد فترة توقف تصل إلي 42 يوماً وقرب مواعيد امتحانات نهاية العام الدراسي.. بخلاف هاجس الأمن الذي مازال مسيطراً علي أولياء الأمور الذين يخشون ذهاب ابنائهم للمدارس بسبب عدم استقرار الوضع الأمني مما دفع أولياء الأمور للتظاهر أمام المنطقة الشمالية العسكرية لتأجيل الدراسة.
تتساءل الأسر عما يمكن عمله في تدريس المناهج في المدة المتبقية هل سيتم ضغط المناهج أم يتم الحذف.
في البداية تؤكد هبة الله الحسيني “موظفة” رغم حالة القلق الذي ينتاب الأسر السكندرية إلا أن هناك شعور بالأمان بدأ يرتفع نسبياً بين الأهالي خاصة بعد تغليظ العقوبات علي أعمال البلطجة التي أدت إلي الحد من هذه الأعمال.. مشيرة إلي انها ستقوم بإرسال ابنها الصغير برياض الأطفال إلي المدرسة.
ويقول “المهندس” عبدالجليل حجاج انه يعتبر الأيام الأولي من بدء التيرم الثاني بمثابة جس نبض للاطمئنان علي مدي الحالة الأمنية داخل فصول المدارس ولذلك لن يغامر بإرسال ابنائه في اليوم الأول حتي نهاية الأسبوع وهم بالمرحلتين الابتدائية والاعدادية.
وتقول رحاب السعداوي “موظفة” لدي طفلة في الابتدائي وأنا خائفة من ذهابها للمدرسة ولكن سأقوم قبل ذهابي إلي عملي بتسليمها إلي أمن المدرسة وبعد خروجي من العمل سأذهب بنفسي لاستلم ابنتي ولا التزم بذهابها في الاتوبيس الخاص بالمدرسة وربنا يستر.
يضيف ياسر الغايش من برج العرب.. لدي طفلان بالمرحلة الابتدائية وأنا غير مطمئن لدخولهما المدرسة في أول يوم لعدم الاستقرار حتي تنتظم الدراسة وأيضاً المعلمين بالمدرسة يأتون من مسافات بعيدة عن برج العرب فهل سيكون هناك انتظام أم سيترك التلاميذ بفناء المدرسة للعب.
يتساءل جمعة إسماعيل – موظف بالمحكمة – عما سيتم اتخاذه بالنسبة للمنهج الدراسي بعد انتهاء كل هذه المدة دون دراسة مقارنة بباقي مدارس المحافظات الأخري التي استأنفت فيها الدراسة قبل الاسكندرية بحوالي أسبوعين وتم حذف 25% من المنهج فالمفروض ان يتم حذف المزيد أيضاً من المنهج نظراً للمدة الصغيرة المتبقية حتي موعد الامتحانات.
يؤكد الدكتور فاروق محفوظ الأستاذ بكلية التربية بالاسكندرية سابقاً ان الوقت يمكن التعامل معه والاستفادة منه وتحقيق ما كان يمكن ان يتم في شهرين سابقين إذا وجه الطلاب للتركيز علي موضوعات معينة وإذا تم مساعدتهم من خلال القنوات التعليمية بتقديم دروس وكذا الاهتمام من جانب الأسر بشيء من المساعدة.
يضيف ليس هناك قلق بالنسبة لذهاب الأولاد لمدارسهم لانه في الفترة من الساعة 8 صباحاً وحتي 3 ظهراً وقت مأمون وعادي ولا يحدث فيه أي قلق.. وأنا شخصياً لدي أحفاد في المرحلتين الابتدائية والاعدادية وسيذهبون إلي مدارسهم.. وان اكثر القلق يكون لدي الأمهات.
من جانبه أكد محمود عميرة وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالاسكندرية انه تم الاستعداد تماماً لاستقبال الطلاب بالمدارس “اليوم” بعد استئنافها منذ أجازة نصف العام الدراسي.. مشيراً إلي ان جميع المدارس علي مستوي الادارات التعليمية السبع بالمحافظة بحالة جيدة وجاهزة لبدء العملية التعليمية واستقرارها.
وأضاف انه تم التنبيه علي مديري الادارات والمدارس بأن طابور الصباح يبدأ بالوقف دقيقة حداداً علي أرواح شهداء الثورة وكذلك ضرورة العناية الطبية للطلاب خلال الفترة القادمة.
وقال سمير النيلي مدير عام الشئون التنفيذية بمديرية التربية والتعليم ان امتحانات نهاية العام ستكون من واقع ما تم تدريسه بالفعل داخل الفصل في الفترة المتبقية فقط وكذلك بالنسبة لامتحان الشهادة الاعدادية والابتدائية بحيث لا يضار أي طالب بسبب هذا التأخير الخارج عن ارادة الجميع ويتم مراعاة أيضاً ذلك في درجات أعمال السنة.

31 طعناً .. و24 تنازلاً .. في انتخابات القاهرة
كتب أشرف عبداللطيف:
بلغ عدد الطعون المقدمة في انتخابات الاتحادات الطلابية التي تجري غداً في جامعة القاهرة 31 طعناً منها 25 طعناً في الآداب و3 بالحقوق و3 بالحاسبات.
أوضح د. أحمد شاهين مدير رعاية الشباب بالجامعة انه تم تنازل 24 طالباً وطالبة كالتالي: 2 بكليتي الحقوق والاقتصاد والعلوم السياسية وطالب واحد بكليات دار العلوم والهندسة والفم والأسنان والتمريض و3 بالصيدلة و6 بالزراعة و7 بالطب البشري وبالتالي يصبح المتقدمين للانتخابات 2034 طالباً وطالبة.
طرحت جامعة القاهرة بين طلابها مسابقة بحثية كبري بعنوان رؤية طلاب الجامعة لمصر ما بعد ثورة 25 يناير وتستهدف المسابقة تمكين الطلاب من عرض رؤيتهم في آليات الاصلاح والتغيير في مصر لمرحلة ما بعد الثورة من خلال أوراق بحثية لفرقة من الطلاب تدور في 4 محاور وهي التنمية الاقتصادية والتكنولوجية والنهوض بالاقتصاد المصري والتنمية الاجتماعية والعدالة الاجتماعية والعمل التطوعي والتنمية السياسية والتحول الديمقراطي والتحولات الاقليمية بعد ثورة 25 يناير وتأثيرها علي المنطقة.
وقال د. حسام كامل رئيس جامعة القاهرة ان المسابقة البحثية التي تطرحها الجامعة لطلابها تأتي في إطار حرص الجامعة علي تنمية قدرات الطلاب في الحوار الموضوعي حول قضايا المجتمع وخلق مساحات أكبر لهم في التفكير والتفاعل مع تلك القضايا من خلال فكرة العمل بروح الفريق بين الطلاب بحيث يكون لديهم الوعي التام بمفهوم المشاركة الفاعلة في مستقبل مصر.. وبخاصة لمرحلة ما بعد ثورة 25 يناير التي فجرها الشباب وأدت إلي تنامي وعيهم بقضايا الوطن.
أشار د. عادل زايد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب إلي انه تم تخصيص 50 ألف جنيه جوائز للطلاب الفائزين بأفضل الأوراق البحثية في مجال المسابقة وتعتمد فكرة المسابقة علي الفرق البحثية حيث يتكون كل فريق بحثي من 3 طلاب يتناولون أحد المحاور التي تشملها المسابقة البحثية وتسلم البحوث إلي إدارة رعاية الشباب بالجامعة في موعد غايته 10 مايو المقبل.

أساتذة إعلام القاهرة .. انقسموا
الإذاعة والتليفزيون مع العميد..والصحافة مع الطلاب المحتجين
معتز الحديدي ومحمد زين الدين
واصل العشرات من طلاب كلية الإعلام تنظيم مظاهرات حاشدة للمطالبة بإقالة الدكتور سامي عبدالعزيز من منصب عميد الكلية متهمين إدارة الجامعة بتجاهل مطالبهم واستخدام إدارة الكلية العديد من الوسائل لاجبار الطلاب علي فض اعتصامهم.. خاصة المضربين عن الطعام وارهاب الأساتذة المؤيدين من قسم الصحافة للطلاب.
طالب الاتحاد العربي للصحفيين الشبان الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء بالتدخل لحماية الطلاب الذين دخلوا في اضراب مفتوح حتي اقصاء عميد الكلية.. مشيرين إلي الاختفاء المريب لسيارة الاسعاف التابعة لمستشفي الطلبة.. واستنكر الاتحاد الطريقة غير الائقة التي تعامل بها رئيس الجامعة معهم اضافة لمنعهم من الاطمئنان علي الطلاب محملين رئيس الجامعة وعميد الكلية أي ضرر يصيب الطلاب المضربين عن الطعام.
في نفس الوقت أصدر 60 أستاذاً ومعيداً بالكلية ينتمون إلي قسم العلاقات العامة والاذاعة والتليفزيون بيان تأييد لعميد الكلية.. مشيرين إلي ان قيادة الشباب للثورة لا تعني استئثارهم منفردين باصدار القرارات مستبعدين الخبرات الوطنية والكفاءات المهنية بكل المجالات.. مضفين ان طاقات الشباب يجب ان تقترن بالحكمة والخبرة مع الالتزام الكامل بالاخلاقيات العامة واحترام وتقبل الرأي العام.
شدد الأساتذة علي ان المظاهرات الفئوية لن تساعد القائمين علي شئون البلاد علي النهوض باعبائهم الثقيلة محذرين من انجراف تيار الثورة للتركيز علي المطالبة باقصاء واستبعاد كافة القيادات الوطنية من كافة مؤسسات الدولة بدلاً من التركيز علي مكافحة الفساد ورفع المظالم في كافة القطاعات عبر اغتيال سمعة الشرفاء والقيادات المهنية الذين اخلصوا في العطاء حتي لو تمت في عهد النظام السابق.
أكدوا انهم يتفقون مع المطالب الجماعية الداعية لانتخاب القيادات الجامعية علي ان يكون ذلك بعد تعديل قانون تنظيم الجامعات مع تأكيدهم علي تأييدهم لكافة القيادات بالكلية وعلي رأسهم عميد الكلية سامي عبدالعزيز. 

عن أحمد العبد

اترك رد