8‏/11‏/2012

أهالى الشرقية يقتلون 2 من مطلقي النيران على سائقى بلبيس

أكمل المقال


قتل أهالى قريتين بالشرقية  اثنين من العناصر الإجرامية  اعتدوا عليهم بالضرب المبرح  بالشوم والعصى والآلات الزراعية ، أثناء محاولتهما الهروب برفقة 3 من شركائهم  من مطاردة الشرطة عقب قيامهم بإطلاق الأعيرة النارية على المحتجين بكوبرى بلبيس العلوى .
وكان اللواء “محمد كمال” مدير أمن الشرقية ، قد تلقى إخطارا بقيام مستقلى سيارة ميكروباص بدون لوحات معدنية  بإطلاق الاعيرة النارية  على السائقين المتجمعين على كوبرى بلبيس العلوى وإصابة اثنين منهم وتم نقلهما للمستشفى .
انتشرت على الفور الدوريات  على الطرق المحيطة ،بإشراف اللواء “محمد العزبى” نائب مدير الأمن ، حيث تمكنت من تحديد موقع السيارة ومطاردتها ، وأثناء ذلك بادر مستقلوها بإطلاق الأعيرة النارية بغزارة على القوات ، التى بادلتهم النيران واستمرت المطاردة أكثر من ساعتين ، تمكن خلالها الضباط من القبض على اثنين من العناصر الإجرامية .
وفر ثلاثة آخرون وسط الزراعات ، فسارع الآلاف من أهالى قريتى “حزين” و “بحطيط” بمحاصرتهم ، وتمكنوا من ضبط اثنين منهم وانهالوا عليهم ضربا بالشوم والعصى والمعدات الزراعية ، حتى لفظا انفاسهما ، فيما ظفر ثالثهم بالفرار وبحوزته بندقية آلية.
وبتفتيش سيارة العناصر الإجرامية ، تم العثور على بندقية آلية وعدد كبير من الطلقات الحية ، و بمناقشة المتهمين المضبوطين ،اتضح أن جميعهم من قرى مركز بلبيس ، وكونوا تشكيلا عصابيا للسطو المسلح والسرقة ، جارى تحديد نشاطهم الإجرامى ، وتولت النيابة العامة التحقيق بإشراف المستشار “أحمد دعبس” المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق