8‏/11‏/2012

طبيبين وممرضة يبيعون 300 من أطفال السفاح خلال الثلاث سنوات الماضية

أكمل المقال


باشرت نيابة السلام برئاسة المستشار أحمد حبيب ، وبإشراف المستشار مصطفى خاطر المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية التحقيق فى واقعة الإتجار بالأطفال السفاح المتهم فيها طبيبين بمستشفى الأمراء بعين شمس.
كشفت تحقيقات النيابة أن المتهمة ” ز. محمد ” ممرضة بالمستشفى تمارس نشاط بيع الأطفال منذ 3 سنوات بالاشتراك مع الطبيبين م . بطرس ، ور. أديب واللذين يعملان بنفس المستشفى، حيث قاموا بتوليد عشرات الفتيات والسيدات اللاتى يحملن سفاحا، نتيجة العلاقات المحرمة، و أن الممرضة كانت تقوم بأخذ هؤلاء الأطفال وبيعهم للسيدات العاقرات مقابل مبالغ مالية، وأنها باعت 300 طفل خلال الثلاث سنوات الماضية، الذكر ب9 الاف جنيه والبنت بـ 6 ..
وقالت المتهمة ب. محمد التى قامت بشراء أحد الأطفال واستخراج شهادة ميلاد باسمها، وآخر لشقيقها أنها عندما توجهت إلى المستشفى وجدت عددا كبيرا من الأطفال حديثي الولادة، وأنها كانت تعلم أن المتهمة تقوم ببيع الأطفال.
وأشارت التحقيقات إلى أن الطبيب المتهم م. بطرس ليس طبيب نساء وتوليد، وإنما طبيب مسالك بولية، وأنه يمارس هذا النشاط مع المتهم الثانى مقابل الحصول على مبالغ مالية كبيرة فقررت النيابة حبس المتهمتين على ذمة التحقيقات لحين ورود تحريات المباحث فى القضية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق