10‏/11‏/2012

عصام سلطان يتقدم ببلاغ ضد جريدة الفجر لنشرها أخبار تتهمة بالشذوذ الجنسى

أكمل المقال


تقدم المحامى  عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط ببلاغ للنائب العام يتهم فيه كلا من جريدتى النهار والفجر بارتكاب جرائم نشر أخبار كاذبة واصطناع أوراق وتزوير وقذف وتشهير به بما تسبب عنه الإضرار بشخصه ومركزه الاجتماعى.
حيث  تقدم ببلاغ ضد كل من أسامة شرشر رئيس تحرير جريدة النهار الالكترونية والصحفى بالجريدة محمد الديب ، وأيضا  مصطفى ثابت مدير موقع الفجر الالكترونى وعادل حمودة رئيس التحرير ونصيف قزمان رئيس مجلس إدارة الفجر الالكترونية.
وجاء فى البلاغ المقدم إن جريدة النهار قد نشرت خبرا بتاريخ الخميس 8/11/2012م يفيد حصولها على تقرير صادر من مركز الطب النفسى بعين شمس أفاد أن عصام سلطان وسعيد عبدالمجيد غانم قد دخلا مركز الطب النفسي بجامعة عين شمس يوم الثلاثاء 13 مايو 2003 والتحقا بقسم الاضطرابات النفسية وخضعا للكشف الطبي الدقيق من اللجنة الثلاثية برئاسة الدكتور احمد سليمان منصور مستشار الطب النفسي بجامعة عين شمس والدكتور محمد محمود ابراهيم والدكتور رمضان عبدالله رمضان ، وخلص تقرير اللجنة الى أن عصام سلطان يعانى من حالة وسواس الشذوذ الجنسى والتى تجعله دائما عرضة بفكرة باقامة علاقات جنسية مع نفس جنسه.
أما بالنسبة لجريدة الفجر فقد اتهمها بنشر مستندات مزورة مصطنعة نسبته إلى مركز الطب النفسى بجامعة عين شمس يحمل نفس الإساءات والافتراءات وعبارات القذف والتشهير.
وقال البلاغ إن مركز الطب النفسى بجامعة عين شمس قد نفى ذلك ، مؤكداً أن التقرير المنسوب الى المركز والذى يتهم سلطان بالشذوذ الجنسى يحتوى على أسماء أطباء لم تكن موجودة خلاص التاريخ المثبت , وبالتالى فأن الأسماء وهمية .
وأكد المركز فى بيان خاص به أن النموذج الذي كُتب عليه المستند ليس هو النموذج المستخدم في المركز ولم يكن أحد النماذج في يوم من الأيام ،و أن مركز الطب النفسي هو مركز جامعي لا يعمل وفقاً لرغبات أو طلبات أي أجهزة مهما علا شأنها وأن المركز يعمل فقط لخدمة الوطن وخدمة المرضى النفسيين.
وقد طالب سلطان فى البلاغ بتوقيع عقوبة السب والقذف على المذكورين وهى الحبس والغرامة لتناولهم عرضه وشرفه عن طريق النشر والتشهير به واصطناع وفبركة مستندات ضده

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق